هذه هي آثار وسائل التواصل الاجتماعي عليك 2021

ما هي آثار وسائل التواصل الاجتماعي علينا؟ البشر مخلوقات اجتماعية. نحن بحاجة إلى رفقة الآخرين لنزدهر في الحياة، وقوة اتصالاتنا لها تأثير كبير على صحتنا العقلية وسعادتنا.

يمكن للتواصل الاجتماعي مع الآخرين أن يخفف من التوتر والقلق والاكتئاب، ويعزز تقدير الذات، ويوفر الراحة والفرح، ويمنع الشعور بالوحدة، بل ويضيف سنوات إلى حياتك. على الجانب الآخر،

يمكن أن يشكل الافتقار إلى الروابط الاجتماعية القوية خطرًا كبيرًا على صحتك العقلية والعاطفية.

آثار وسائل التواصل الاجتماعي

في عالم اليوم، يعتمد الكثير منا على منصات الوسائط الاجتماعية مثل Facebook و Twitter و Snapchat و YouTube و Instagram للعثور على بعضنا البعض والتواصل معهم.

في حين أن لكل منها فوائده، من المهم أن تتذكر أن آثار وسائل التواصل الاجتماعي موجودة وهذه الوسائل لا يمكن أبدًا أن تكون بديلاً للتواصل البشري في العالم الحقيقي. يتطلب الاتصال الشخصي مع الآخرين لتحفيز الهرمونات التي تخفف من التوتر وتجعلك تشعر بأنك أكثر سعادة وصحة وإيجابية.

ومن المفارقات بالنسبة إلى التكنولوجيا المصممة لتقريب الأشخاص من بعضهم البعض، فإن قضاء الكثير من الوقت في التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن يجعلك تشعر بالوحدة والعزلة. ويؤدي إلى تفاقم مشاكل الصحة العقلية مثل القلق والاكتئاب.

اقرأ أيضا: أهم 5 خطوات عملية تجعلك محترفا في العمل الحر

إذا كنت تقضي وقتًا طويلاً على وسائل التواصل الاجتماعي وتؤثر مشاعر الحزن أو عدم الرضا أو الإحباط أو الوحدة على حياتك، فقد يكون الوقت قد حان لإعادة فحص عاداتك عبر الإنترنت وإيجاد توازن أكثر صحة.

في حين أن التفاعل الافتراضي على وسائل التواصل الاجتماعي ليس له نفس الفوائد النفسية مثل الاتصال وجهاً لوجه، إلا أنه لا يزال هناك العديد من الطرق الإيجابية التي يمكن أن تساعدك على البقاء على اتصال ودعم صحتك.

آثار وسائل التواصل الاجتماعي الإيجابية

  • تواصل مع العائلة والأصدقاء في جميع أنحاء العالم وابقَ على اطلاع
  • البحث عن أصدقاء ومجتمعات جديدة؛ التواصل مع أشخاص آخرين يشاركونهم نفس الاهتمامات أو الطموحات
  • الانضمام أو الترويج لقضايا جديرة بالاهتمام ؛ زيادة الوعي بالقضايا الهامة
  • اطلب أو قدم الدعم العاطفي في الأوقات الصعبة.
  • توفر الاتصال الاجتماعي إذا كنت تعيش في منطقة نائية، على سبيل المثال، أو لديك استقلال محدود، أو قلق اجتماعي، أو كنت جزءًا من مجموعة مهمشة.
  • إيجاد منفذ لإبداعك والتعبير عن نفسك.
  • وفرة مصادر المعلومات القيمة والتعلم.

آثار وسائل التواصل الاجتماعي السلبية

نظرًا لأنها تقنية جديدة نسبيًا، هناك القليل من الأبحاث لتحديد العواقب طويلة المدى، سواء كانت جيدة أو سيئة، لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

ومع ذلك، فقد وجدت دراسات متعددة صلة قوية بين وسائل التواصل الاجتماعي الثقيلة وزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب والقلق والوحدة وإيذاء النفس وحتى الأفكار الانتحارية.

عدم كفاية حياتك أو مظهرك. حتى إذا كنت تعلم أن الصور التي تشاهدها على وسائل التواصل الاجتماعي يتم التلاعب بها، فلا يزال من الممكن أن تجعلك تشعر بعدم الأمان بشأن مظهرك أو ما يحدث في حياتك الخاصة.

وبالمثل، فإننا جميعًا ندرك أن الأشخاص الآخرين يميلون إلى مشاركة الملامح البارزة في حياتهم، ونادرًا ما يشاركون في النقاط المنخفضة التي يمر بها الجميع.

اقرأ أيضا: أهم 5 خطوات عملية تجعلك محترفا في العمل الحر

الخوف (FOMO)

في حين أن FOMO يعتبر من أبرز آثار وسائل التواصل الاجتماعي، يبدو أن مواقع مثل Facebook و Instagram تؤدي إلى تفاقم المشاعر بأن الآخرين يتمتعون بمزيد من المرح أو يعيشون حياة أفضل مما أنت عليه. يمكن أن تؤثر فكرة تفويتك لأشياء معينة على احترامك لذاتك، وتثير القلق، وتزيد من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي. يمكن أن يجبرك FOMO على التقاط هاتفك كل بضع دقائق للتحقق من وجود تحديثات، أو الاستجابة بشكل إلزامي لكل تنبيه – حتى لو كان ذلك يعني المخاطرة أثناء القيادة، أو تفويت النوم في الليل، أو إعطاء الأولوية للتفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي على علاقات العالم الحقيقي.

 

العزلة

ومع أثر آخر من آثار وسائل التواصل الاجتماعي وهو العزلة. حيث وجدت دراسة في جامعة بنسلفانيا أن الاستخدام المفرط لـ Facebook و Snapchat و Instagram يزيد إلى حد ما من الشعور بالوحدة. على العكس من ذلك، وجدت الدراسة أن الحد من استخدام الوسائط الاجتماعية يمكن أن يجعلك في الواقع تشعر بوحدة أقل وعزلة ويحسن صحتك العامة.

الاكتئاب والقلق

يحتاج البشر إلى الاتصال وجهاً لوجه ليكونوا أصحاء عقلياً. لا شيء يقلل من التوتر ويعزز مزاجك بشكل أسرع أو أكثر فعالية من التواصل المباشر مع شخص يهتم لأمرك. كلما أعطيت الأولوية للتفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي على العلاقات الشخصية، كلما زادت احتمالية إصابتك باضطرابات المزاج أو تفاقمها مثل القلق والاكتئاب.

التنمر الإلكتروني

أفاد حوالي 10 في المائة من المراهقين أنهم تعرضوا للتنمر على وسائل التواصل الاجتماعي والعديد من المستخدمين الآخرين يتعرضون لتعليقات مسيئة. يمكن أن تكون منصات وسائل التواصل الاجتماعي مثل Twitter نقاطًا ساخنة لنشر الشائعات الجارحة والأكاذيب وسوء المعاملة التي يمكن أن تترك ندوبًا عاطفية دائمة.

هكذا ينتهي مقال آثار وسائل التواصل الاجتماعي

Author: سري هاشممهندس ميكانيكا والكترونيات بالاضافة الى دراستي لعلوم الحاسوب، أعمل حاليا في شركة سايبر و امن معلومات ، اعشق المشاريع الهندسية ومشاريع العلوم بالاضافة الى البرمجيات وعشق الحواسيب والالكترونيات، مهتم بكل ما هو متعلق بالمعرفة الهندسية والحواسيب.

sarihashem0

مهندس ميكانيكا والكترونيات بالاضافة الى دراستي لعلوم الحاسوب، أعمل حاليا في شركة سايبر و امن معلومات ، اعشق المشاريع الهندسية ومشاريع العلوم بالاضافة الى البرمجيات وعشق الحواسيب والالكترونيات، مهتم بكل ما هو متعلق بالمعرفة الهندسية والحواسيب.

%d مدونون معجبون بهذه: